الثلاثاء , 21 مايو 2019
الرئيسية » الأخبار » وزير الصحة و التنمية الاجتماعية نهر النيل تشيد بجهود مجلس الطفولة الولائي في دعم الفاقد التربوي و المخيم الصيفي

وزير الصحة و التنمية الاجتماعية نهر النيل تشيد بجهود مجلس الطفولة الولائي في دعم الفاقد التربوي و المخيم الصيفي

ثمّنت د/ أماني عبد الرازق وزير الصحة و التنمية الاجتماعية الدور الكبير لمجلس رعاية الطفولة بالولاية في دعم و إسناد الطفولة مؤكدةً إهتمامهم بقضايا الأطفال و معالجة كافة المشكلات التي تعترضهم .
جاء ذلك لدى مخاطبتها صباح اليوم بمدرسة عطبرة الصناعية الثانوية برنامج تدريب أطفال الفاقد التربوي الذي ينظمه المجلس بالتعاون مع إدارة المدرسة بحضور الأستاذة/ رشيدة عطا المنان ممثل رئيس دائرة التنمية الاجتماعية و د/ نجدة الزبير مدير مركز تنسيق دراسات تخفيف الفقر و الأستاذة/ سمية سعيد أمين مجلس السكان و قيادات دائرة التنمية الاجتماعية و معلمي المدرسة .
و قدمت الأخت الوزيرة جملةً من النصائح للمستهدفين حثتهم فيها على الاستفادة من هذه الفرصة في صقل مواهبهم و اكتساب مهن تعينهم على مقابلة متطلبات الحياة حتى يصبحوا مواطنين صالحين في المجتمع كما طالبت المتدربين بالإلتزام بتعاليم الدين السمحاء .
و أشارت الوزيرة إلى أن العالم يتجه نحو المجال التقني و التقاني الزاخر بالعديد من الفرص في مشروعات التنمية المنتشرة داخل و خارج الولاية ، كما أكدت إلتزامهم عبر إدارات الوزارة المتخصصة و أذرعها المتعددة و خاصة ديوان الزكاة في تمليك المتدربين وسائل الإنتاج اللازمة .
و أشادت د/ أماني بمدرسة عطبرة الصناعية و خريجيها الذين تقوم على أكتافهم النهضة في مختلف المشاريع داخل و خارج السودان مشيدةً بالشراكة بين مجلس الطفولة و المدرسة مؤكدةً أن ثمرة هذه الشراكة ستعود خيراً على المتدربين و الولاية في تخريج كوادر تتسلح بالتدريب المتميز كما أنها ستقلل من مشاكل التسرب الدراسي و الظواهر السالبة في المجتمع .
الأستاذ/ أحمد محمد الحسن التنقاري مدير المدرسة أكد على أهمية التعليم التقني و التقاني في إحداث التنمية كما أشار إلى تعاون المدرسة مع كافة الجهات بهدف تنمية المجتمع و تطوره ، مؤكداً أن التدريب يشتمل على الجانبين التربوي و الفني .
من جانبها أكدت الأستاذة/ كوثر محمد إبراهيم أمين مجلس رعاية أن قانون الطفل يلزم الجميع بالإلتزام بتوفير البيئة المناسبة للأطفال و حقهم في الحياة الكريمة مشيرةً إلى أن عمالة الأطفال تنتشر في بعض مناطق الولاية و خاصة في مجال التعدين ما يثير المخاوف من تعرضهم لعددٍ من المشاكل مؤكدةً أن برنامج التدريب يقدم للمتدربين الفرصة في التدرب الحديث في جوٍ تربويٍ معافى معبرةً عن تقديرهم لإدارة المدرسة الصناعية و شراكتها الفاعلة ، كما أشارت أمين مجلس رعاية الطفولة إلى ضرورة تضافر الجهود لتوفير الحماية للأطفال من كافة أشكال الاستغلال و المشكلات التي قد يتعرضون لها ، و أوضحت أن عدد المتدربين في هذا البرنامج الذي يستمر لشهرين يبلغ ( 30 ) متدرباً في مجالات هندسةالسيارات و اللحام و الحدادة .
إلى ذلك قامت الدكتورة/ أماني عبد الرازق بزيارة تفقدية إلى المخيم الصيفي للطلاب الذي يقيمه مجلس رعاية الطفولة بالمعسكر الشرقي لسلاح المدفعية بعطبرة ، و وقفت على مواهب الأطفال و المجالات التي يتدربون عليها و التي تشمل حفظ القرآن و تجويده ، و منشط الكشافة و الرسم و الموسيقى و الحاسوب ، و أشادت الأخت الوزيرة بجهود المجلس في تنمية مواهب الطلاب و حمايتهم كما عبرت عن تقديرهم لتعاون قيادة سلاح المدفعية و جهوده المجتمعية المشهودة و استضافة المخيم .